recent
أخبار الساخنة

التبريد الهوائي أم التبريد المائي للكمبيوتر، أيهما أفضل؟





تبرز الكثير من علامات الاستفهام عند الاختيار بين تقنيتي التبريد المائي للكمبيوتر أو الهوائي، حيث أصبح الانتقال لاستخدام التبريد المائي يشكّل ضرورة ملحة عند البعض بينما لا يزال الكثير من المستخدمين يعتمدون الطريقة الأخيرة. بالطبع في أي من الحالات لا يوجد أي جدال حول أهمية تبريد الكمبيوتر كونه ضرورة تنقل العتاد الصلب إلى بر الأمان، حيث تشكل الحرارة تهديداً حقيقياً لها من الممكن أن يؤدي إلى تلفها بشكل كامل، إلى جانب الكثير من المشاكل بالأداء، لكن الاختيار فيما بينهما يحتاج للتعريف ببعض الأمور.

لذا لا بد من معرفة نقاط الاختلاف وآلية العمل ومميزات وعيوب كل منهما، لتكون كمستخدم على بينة قبل الاختيار وتبدد علامات الاستفهام تلك حول جدوى كل من التقنيتين وأيهما الأنسب لاحتياجاتك.

ماهو نظام التبريد المائي للكمبيوتر


لا يعد استخدام هذه التقنية بالتبريد حديث العهد، حيث تم استخدامها بتبريد محركات السيارات وفي محطات الطاقة الكهربائية والنووية وغيرها، لتقتحم مؤخراً عالم الكمبيوترات. بشكل عام يعتبر التبريد باستخدام الماء أكثر فاعلية من التبريد بالهواء، وذلك بفضل خاصية الحرارة النوعيّة للماء” specific heat” التي تجعله قادراً على امتصاص الحرارة من الوسط المحيط به.

أما بالنسبة لآلية عمل هذا النظام داخل الحواسيب، فيتم تثبيت صندوق ماء صغير على كل رقاقة يـُراد تبريدها، حيث تتوضع مادة معدنية ذات ناقلية عالية للحرارة بين تلك الصناديق والرقاقات المثبتة عليها لتحسين انتقال الحرارة من الرقاقة إلى الماء، تتصل تلك الصناديق بأنابيب ماء أحدها لنقل الماء الساخن والآخر لإعادة الماء المبرّد.

تقوم المضخة بنقل الماء الساخن -يسخن الماء بفعل الحرارة المنبعثة من الرقاقات- إلى المبرّد “radiator” الذي يقوم بدوره بتبديد الحرارة بمساعدة المراوح، وثم يتم إعادة الماء المبرّد إلى صناديق الماء؛ ليتم تكرار العملية من جديد بشكل منتظم طول فترة تشغيل الحاسوب.
يوجد نوعين من التبريد المائي
custom water cooling: يحتاج هذا النوع إلى خبرة عالية بالتركيب واختيار القطع المناسبة، حيث يتطلب من المستخدم تركيب جميع القطع من أنابيب ومبردات ضمن صندوق الحاسب، بدقة وحذر متناهيين لضمان عدم حدوث أي خطأ يؤدي لتسريب الماء. يمكن استخدامها لتبريد المعالج وبطاقات الرسوميات وغيرها ضمن الحاسب. تقوم بعض الشركات الشهيرة في عالم الحواسيب بتصميم تجميعات حواسيب جاهزة بنظام تبريد مائي متكامل، ولكن إذا تعرضت لأي مشكلة في الجهاز فستحتاج غالبا للتواصل مع الشركة المصنعة وذلك لصعوبة التعامل مع تلك الأنابيب وخطورة كسرها.

Closed Loop Water Cooling:

 أو كما يعرف بالتبريد المائي ذو الحلقة المغلقة، يتم تصميم هذا النوع، واختباره وتركيبه من قبل الشركات المصنعة ليصل إلى المستخدم الذي لن يكون عليه إلا تركيب القطعة ضمن صندوق الحاسب بخطوات بسيطة، حيث أنه لا يحتاج خبرة كالنوع السابق، لكنه بالطبع ليس بالفاعلية نفسها، كما أنه مخصص لتبريد المعالج فقط.
ميزات التبريد المائي للكمبيوتر

يوفر التبريد المائي للكمبيوتر نقلة نوعية في عالم تبريد الأجهزة الإلكترونية وخطوة ستغير تعامل الكثير مع أجهزتهم، حيث أنها ستوفر الميزات الآتية.
تبريد أكثر فاعلية: كما أشرت سابقًا لخاصية الحرارة النوعية للماء التي تمكنه من امتصاص الحرارة بشكل أفضل من استخدام التبريد الهوائي، ما يعني أن عتاد الكمبيوتر سيكون بأمان بعيداً عن مخاطر ارتفاع الحرارة، كما سيساعد على تقديم أداء أفضل في درجات حرارة منخفضة.
تخفيض الضجيج: نظراً لعدم الاعتماد بشكل كامل على المراوح لتبريد الحاسوب، ينخفض الضجيج الذي اعتدنا عليه منذ بداية ظهور الحواسيب، خاصة عند استخدامها بمهمات تتطلب أداء عالي كالألعاب.
مساحة مشغولة أقل: تشغل الأنابيب مساحة أقل من تلك التي تشغلها المراوح بشكل ملحوظ.
مظهر أفضل: استخدام السوائل الملونة في الأنابيب يضفي مظهر جمالي أكثر جاذبية من نظيره، ويجعل حاسوبك وكأنه لوحة فنية قادمة من المستقبل.


عيوب التبريد المائي للكمبيوتر






بالرغم من الفاعلية العالية والفرق الواضح الذي يقدمه هذا النظام؛ لكنه لا يخلو من السلبيات التي قد تكون بالنسبة للبعض غير قابلة للتجاوز والتي تتمثل في الأتي
السعر العالي: تعقيد المكونات اللازمة لبناء نظام التبريد المائي ينعكس ذلك بشكل ملحوظ على سعره حيث يعد ذو تكلفة عالية، بالإضافة لأن اختيار المكونات ذات الجودة الغير جيدة سيعرضك للكثير من المشاكل وقد يتسبب عطلها بإتلاف أجزاء الحاسوب الأخرى في حال تسرب الماء على سبيل المثال.
خبرة عالية لتركيبها: إذا كنت تعتقد أن خبرتك بتركيب نظام التبريد الهوائي تخوّلك لتركيب عتاد نظام التبريد المائي فعليك إعادة التفكير بهذه النقطة، حيث أنها تتطلب مهارة عالية، من اختيار الأدوات المناسبة لعتاد حاسوبك إلى التقنيات الصحيحة لتركيبها بعد اختيار القياسات المناسبة للأنابيب وأماكن توضعها. طبعاً ذلك لا ينطبق على النوع ذو الحلقة المغلقة، أو إذا كنت تملك المال الكافي لشراء تجميعة جاهزة.
مخاطر محتملة من أي عطل قد يطرأ: التعامل مع السوائل في عملية التبريد يحتاج إلى دقة أكثر من حيث درجة حرارة السائل وسرعة ضخ السائل في الأنابيب لأنه في حالة زيادة أو نقصان سرعة الضخ سيؤدي إلى مشاكل، بالإضافة إلى المشاكل المحتملة من تسرب الماء خاصة عند ارتكاب أي خطأ في عملية التركيب.

ما هو التبريد الهوائي للكمبيوتر






نظام تبريد الكمبيوترات الأكثر شيوعاً إلى يومنا هذا، حيث تعتمد آلية عمله على وضع المعجون الحراري فوق المعالج ثم تثبيت المشتّت الحراري فوقه، يعمل المعجون الحراري على تعزيز نقل الحرارة الصادرة من المعالج إلى المشتت، ثم تقوم المروحة المثبتة فوق المشتت بتبديد الحرارة.

بكل تلك البساطة في آلية العمل، وحتى بتركيب القطع، يمكنك بناء نظام تبريد هوائي لحاسوبك، بل وإجراء بعض الصيانة أو تبديل القطع دون الحاجة أن تكون خبير جدًا، وإن كنت ترغب بفاعلية أفضل فيمكنك ترقية أجهزة التبريد الهوائي في حال كان جهازك يسمح بذلك، وبالطبع ستبقى التكلفة أقل من تلك التي ستدفعها على التبريد المائي للكمبيوتر المكلّف والذي يتطلب منك الكثير من الخبرة والدقة والحذر أثناء التعامل معه.
ميزات التبريد الهوائي
سعر مناسب: حتى عند اختيار عتاد نظام التبريد الهوائي ذو جودة عالية، سيبقى سعره منخفضاً مقارنة مع نظام التبريد المائي للكمبيوتر.
يتناسب مع معظم احتياجات المستخدمين: يلبّي هذه النظام متطلبات معظم المستخدمين بشكل فعّال، ولا توجد الحاجة عندها لاستخدام نظام بكفاءة أعلى.
سهل التركيب: كما ذكرت سابقاً لا يحتاج تركيب هذا النظام لأي خبرات سابقة، تحتاج فقط بعض التوجيهات والمعلومات البسيطة للبدء.


عيوب التبريد الهوائي


الضجيج: تصدر المراوح الكثير من الضجيج بحكم آلية عملها، ولكن تنقسم أنواع المرواح حسب الفئة السعرية التي تبحث عنها، فتجد المراوح ذو الضجيج العالي وأخرى بضجيج منخفض جدًا، ولكن في كل الحالات فيظل التبريد المائي أقل ضجة.
يحتاج مساحة أكبر: تشغل المراوح والمشتّتات الحرارية مساحة أكبر من تلك التي تتطلبها الأنابيب.
غير فعال عند الاستخدامات التي تطلب أداء عالي من الكمبيوتر: عند استخدام الكمبيوتر في مهمات تطلب أداء عالي ستصل أجهزة التبريد إلى مرحلة غير فعالة، ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى عطب بالعتاد أو حتى توقف الكمبيوتر بشكل مفاجئ.

الخلاصة، أيهما أفضل التبريد المائي أم التبريد الهوائي للحواسيب؟

إن كان الحديث عن الفاعلية، فلا شك بأن نظام التبريد المائي للكمبيوتر يتفوق بشكل ملحوظ على نظيره. لكن الاختيار لا يتم بذلك الشكل، حيث أن الأفضل فيما بينهما سيكون نسبياً ويختلف من مستخدم لآخر حسب احتياجاته، وقدرته على إنفاق المال.

بعد تحديد ميزانيتك التي تستطيع رصدها، يتوجب عليك التفكير بـاستخدامك للكمبيوتر، فإذا كانت استخداماتك عادية لا تتجاوز استخدام المتصفح وبعض برامج عرض الفيديو على سبيل المثال، في مثل هذه الحالة سيكون نظام التبريد الهوائي فعالً بشكل ممتاز، أما في حال كان استخدامك للكمبيوتر للألعاب أو برامج التعديل والمونتاج على سبيل المثال وتحتاج إلى القيام بكسر سرعة المعالج، فهنا عليك التفكير بترقية نظام التبريد، لكن حدد تماماً ما تحتاجه لأنه وحتى في الحالة الأخيرة يمكنك استخدام نظام تبريد هوائي أفضل من الذي لديك أو حتى اللجوء إلى استخدام التبريد المائي ذو الحلقة المغلقة. فكر جيداً قبل الاختيار وحدد ميزانيتك واحتياجاتك.
    google-playkhamsatmostaqltradent