مخيم البص مخيم البص





recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

من يقرع الجرس ويصارح الشعب بالحقيقه بقلم جمال خليل "أبو أحمد "


عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

قصه من التراث الواجب دوما" تردادها واكيد هناك الكثير غيرها ،يحكى ان رجل فاضل شعر ان اجله شارف فجمع بنيه وطلب من احدهم ان يجلب عدد من اعواد القصب وتناول من الحزمه عود وكسره بسهوله وجرب الثاني وكسره ثم تناول حزمه وحاول جاهدا فلم تنكسر ،فكانت مقولته ان تفرقتم يسهل كسركم وتدميركم وان اجتمعتم وتجمعتم لن يقوى احد على النيل منكم.ومشابه لوضع هذه العائله وضعنا العام ان كان على الصعيد الفلسطيني او العربي فشعار (فرق تسد) يحقق نجاحات ويسمح للاحتلال بالتسيد براحه ودون منغصات ويسمح للاستعمار الحديث بالامساك في كافة مفاصل حياة مجتمعاتنا العربيه.

وهذا حالنا اليوم نهدر الايام والشهور والسنين بحوارات سفسطائيه ونختلف (على جنس الملائكه) ونضيع الليالي بهل البيضه قبل الدجاجه ام الدجاجه قبل ويتعمق التباعد وينسى أولي الامر بان كل يوم تشرق الشمس ودورة الحياة تسير ولها متطلباتها .نحن نراوح في اماكننا والعدو والخصوم يمارس ابشع انواع الاحتلال والقمع والأقتلاع والاحلال وغسل العقول لتغيير اتجاه البوصله.

انها اللحظه المناسبه للوحده ،وحدة ادوات المواجهه للمشروع الصهيوني ،وكيل الضربات للاحتلال ومراكمة انجازات لأنهاك العدو وجعله يدفع ثمن احتلاله وخاصة في فترة يظهر بها التصدع في بنية الاحتلال الظاهره بوضوح في حجم واستمرار المظاهرات المطالبه برحيل نتنياهو وفي يوم زيارة الوفد الصهيوني الامريكي الى البحرين يخرج في الاراضي المحتله عام ١٩٤٨ ثلاث مظاهرات مركزيه ضمت ما يقارب مئتي الف متظاهر والف ومئتي نقطة تظاهر في عموم الاراضي المحتله وعشرة تظاهرات في عواصم عالميه .وهذا يدلل على حجم المأزق الذي يعيشه المجتمع الصهيوني (وللاسف لم تغطي هذا الحدث البارز اية وسيله اعلاميه عربيه ).

بوضوح مجتمع مأزوم يعيش تناقضات وصراعات وجب العمل على تعميقها وفي اي مجتمع تحقق قيادته انجازات وفي الواقع حقق نتنياهو اختراقات واسعه بخرق جدار النظام العربي الرسمي بما سمى (التطبيع) وسبقها اخلاء مقعد سوريا من شاغله الشرعي في مجلس جامعة الدول العربيه التي على ما ظهر كان مقدمه للتحلل من قرارات الجامعة وابرزها نسف وقلب اولويات مبادرة السلام العربيه التي اقرت في قمتها التي عقدت في بيروت العام ٢٠٠٢

والتحلل من قرار ينص على مقاطعة كل دوله تنقل سفارتها الى القدس المحتله.

ان اولى رافعه لاستعادة زخم المواجهه هو استعادة وحدة الصف الفلسطيني حيث يستعيد الحاضنه الشعبيه العربيه ورص الصفوف للمواجهه ورفع الصوت والممارسه للجم الانحدار نحو هاوية التطبيع .

الوقت مهم وكل يوم تشرق الشمس ولن يتوقف الزمن ، التسويف والتريث والتطويل واستمرار الجدل اللا مجدي تضييع لوقت ثمين نحن نراكم الخسائر والعدو يصادر ويقضم ويقيم المزيد من المستوطنات ويكسب مع الحكام ميادين جديده.

الحصان قبل العربه

الوحدة الفلسطينيه المهمة العاجله وحجر الاساس في مواجهة صفقة القرن والمشاريع الامريكيه ومشروع الاحتلال الصهيوني.

لم يعد مستساغ التأخير ولن يفهم التأجيل

والشعب الفلسطيني يريد الحقيقه والمصارحه ومعرفة من يضع العصي في دواليب الوحده

ويريد استعادة الذات وتواصل الوطن ومواطنيه وشتاته.

حتما الاحتلال هو جذر المشكله وهو اساس البلاء ولكن بقاء الحال كما هو تكريس للأحتلال وتسهيل لمطامعه .

كل البيانات والمعاتبات وتحميل الاخر مسؤولية التأخير بتجسيد الوحده لا يحرر أسير ولا يطعم طفل ولا يداوي شيخ ولا يعلم جيل ولا يبني وطن.

من يقرع الجرس

ويصارح الشعب الفلسطيني بالحقيقه ؟؟؟؟؟؟

جمال خليل "أبو أحمد"

عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني



عن الكاتب

Www.albuss.net

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

مشاركة مميزة

*اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني اشد في مخيم البص يقيم يوما وطنيا فلسطينيا* . ‏

*29 تشرين الثاني اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطیني* 🇵🇸🇵🇸 *اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني اشد في مخيم البص يقيم يوم...

Translate

إحصاءات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص