مخيم البص مخيم البص





recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

التشكيك بالكورونا أدى لزيادة الاصابات




خالد الميعاري

في الأيام القليلة الماضية وفي مخيم عين الحلوة بالتحديد أعلنت الأونروا ووزارة الصحة اللبنانية والهلال الأحمر الفلسطيني عن وجود حالات إصابة مؤكدة بـ الكورونا في مخيم عين الحلوة.

مباشرة خرجت أصوات مختلفة وبعصبية وتناولت الموضوع بشكل سلبي وحللت وشككت بكل الجهات الرسمية التي أكدت الخبر بالمستندات والادلة تحت ذريعة المؤامرة على الشعب الفلسطيني والمخيمات في لبنان وتحت شعارات مختلفة وشرح للمؤامرات وصل الحد الى تكذيب المصابين أنفسهم الذين صرحوا بالاصابة ونبهوا اهلهم في المخيم حرصا منهم على أبناء شعبهم وهنا تكمن المشكلة لم نجد ممن شكك وكذب أي مستند يثبت صحة كلامهم ولم يعرفوا عن انفسهم ايضا ومستواهم من الناحية العلمية في الطب ليعطوا مصداقية لكلامهم .


السؤال الذي يطرح نفسه علينا جميعا ما هي الخسارة في أخذ الحيطة والحذر من الكورونا؟ وخاصة ان الاجراءات بسيطة وليست معقدة وخاصة في المخيمات لما فيها من اكتظاظ سكاني.


ما هي الخسارة في منع التجمعات الغير ضرورية مثل المقاهي والطرقات

وما هي الفائدة من الإنكار والتشكيك مما قد يؤدي الى زيادة الإصابات بالمخيمات
بصراحة ليس هناك إلا جواب واحد، الإنكار والتشكيك يعني طمأنة الناس ودفعها لتقليل الحذر والاستهتار بالوقاية الصحية وبالتالي زيادة الإصابات داخل المخيمات ولمصلحة من زيادة الانتشار للوباء في المخيمات سواء عن قصد أو غير قصد فإن المشككين ربما لهم مصالح بزيادة الاصابات وعن قصد او يخدمون فكرة انتشار الوباء عن غير قصد وفي الحالتين أفكارهم تضر بمصلحة الشعب الفلسطيني والمخيمات .


فليحرص كل منا على حماية شعبنا ومخيماتنا ومن يشكك أول من يخدم زيادة الإصابات بالمخيمات

عن الكاتب

Www.albuss.net

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

مشاركة مميزة

ما ارخص هذه الدماء بقلم: ماهر الصديق

لم يكن ليفعلها النظام الانقلابي الاستبدادي لو كان على المركب مستوطنين صهاينة . و لقد حدث ذلك فعلا بان تجاوز الصهاينة الحدود البر...

Translate

إحصاءات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص