مخيم البص مخيم البص





recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

‎الإلتزام الصحي مسؤولية إنسانية ووطنية في مواجهة "فيروس كورونا"


 بقلم / د. وسيم وني – مدير مركز رؤية للدراسات والأبحاث في لبنان " فيروس كورونا " وبعد إعلان منظمة الصحة العالمية بأنه أصبح وباء عالمياً بات الحديث اليوم عن أهمية وضرورة الحجر المنزلي ضرورة ملحة وخصوصاً في حال الإشتباه بعوارض الإصابة بالفيروس أو العودة من مكان أو بلد سجل العديد من الإصابات وأيضاً للوقاية من الإصابة وذلك للحد من انتشار الفيروس . فالحجر الصحي يكون لأشخاص أصحاء، ولكن يوجد إحتمالية مخالطتهم لمصابين بشكل أو بآخر، فبالتالي من المتوقع أن يكونوا هم أيضا مصابين، فنقيّد حركتهم لفترة للتحقق من إصابتهم ومنع الانتشاروفي حال ثبتت إصابتهم، نكون اكتشفنا ذلك بوقت مبكر وبالتالي نحد من انتشار الفيروس ونقل العدوى للأخرين. هناك الكثير منا لم يدرك إلا مؤخراً خطورة ما يقومون به على صعيد عائلة و مجتمع ووطن وهذا ما يتطلب منا جميعاً مشاركة مؤسسات الدولة بإجرائتها الوقائية والتي تقوم بها وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة والضرورة القصوى إلى أن نصل لبر الأمان من أزمة إن لم نعي لخطورتها سوف تفتك بمجتمعنا لا سمح الله بالكبير والصغير دون تمييز وهذا يعني أن الإستهتار يعد جريمة بحق صاحبه وبحق وطن بأكمله . فجميع دول العالم وضعت حكوماتها خطط واضحة للتصدي والتعامل مع فيروس كورونا ، وأقرت عدة مسلمات يجب على الجميع الالتزام بها ونشرت جيوشها لتنفيذ ذلك، وهنا لاحظنا بالعديد من الدول كيف استهتر بعض الناس بها ولم يلتزمو بأدق تفاصليها وهنا للأسف حلت الكارثة ووقع المحظور وشاهدنا عداد الموت يحصد بالأرواح نتيجة الاستهتار بتلك الاجراءات برغم كل الوسائل التي اتخذت والهدف الأول والأخير هو سلامتنا جميعاً ، وبرغم ذلك لازلنا نشاهد من لا يلتزم بتلك الإجراءات ولا يلتزم بالحظر وأن أغلب المؤسسات باتت تلتزم بالسلامة العامة إلا أنه هناك بعض التجاوزات من البعض الذي لا يتقيد بالاصطفاف وترك مسافة بينه وبين الآخرين عند دخوله إلى مؤسسة أو سوق تجاري ، وهذه الممارسات السلبية التي تضرب بعرض الحائط إجراءات الحكومة ستؤدي إلى عواقب كارثية لا سمح الله لا تحمد عقباها. وهنا علينا التأكيد...

عن الكاتب

Www.albuss.net

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

مشاركة مميزة

فاسكو غارغالو أجرمَ إذ رسمَ العدلَ وصَوَّرَ الظلمَ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

اعتادت الحركة الصهيونية ومن والاها، ومن خافها وخشي منها، وارتبط بها وارتهن لها، والمسيحيون الانجيليون ومن آمن بهم واتبع أهواءهم ...

Translate

إحصاءات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص