مخيم البص مخيم البص





recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

*لبنان.. الأونروا تحجر مصابي "كورونا" في مدرسة داخل مخيم الجليل*


*بيروت (محمد شهابي) - خدمة قدس برس  |  السبت 25 إبريل 2020*


أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، أنها تتابع بشكل حثيث عملية رعاية الأفراد الأربعة التي تم تأكيد إصابتها بفيروس كورونا، أول من أمس الخميس، في مخيم الجليل في مدينة بعلبك اللبنانية.

وكان مدير عام الأونروا في لبنان، كلاوديو كوردوني، قد زار المخيم، اليوم السبت، مشرفًا على عملية تأهيل مدرسة الأونروا داخل المخيم، من أجل نقل المصابين بالفيروس إليها، ليتم حجرهم.

وجاء في البيان، الذي وصل "قدس برس" نسخة عنه، "لقد تمّ اليوم، نقل المصابين وهم من أفراد عائلة الحالة الأولى التي كانت قد سجلت سابقًا، إلى مدرسة داخل المخيم، بعد إجراء التعديلات المطلوبة بالتنسيق مع أطباء بلا حدود وبناء على المعايير المطلوبة للتمكن من عزل المصابين".

وأكد البيان، أن "المسؤول الطبي في الأونروا على تواصل دائم مع العائلة ويقوم بإعطائهم كل الإرشادات اللازمة من الناحية الطبية والوقائية والتعقيم والتباعد (..) ومراقبة أي تطورات"، بالإضافة، "إلى تواصل المرشد النفسي المدرسي مع العائلة طيلة النهار وقدم لهم الدعم النفسي المطلوب".

وأضاف البيان، أنه قد "تمّ تأمين كل احتياجات العائلة فضلًا عن المأكل والمشرب، بجهد مشترك بين الأونروا ووكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة وجمعيات أخرى ومبادرات فردية".

وطالبت الأونروا، "كلّ الأشخاص الذين خالطوا العائلة المصابة الاتصال بالمسؤول الطبي للأونروا في منطقة البقاع، الذي بدوره سيحولهم إلى مستشفى بعلبك الحكومي لإجراء الفحوص".

يذكر أن وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، قد زار مخيم الجليل، أمس الجمعة، مطلعًا على الأوضاع الصحية للمصابين بالفيروس، وعلى الإجراءات الوقاية التي تقوم بها وكالة الأونروا والفصائل الفلسطينية.

وحضّ الوزير، أهالي المخيم على "ارتداء الكمامات والتزام المنازل وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى والاهتمام بالتعقيم، وبالإرشادات الصادرة عن وزارة الصحة".

وأضاف الوزير، خلال جولته في المخيم، "نزور مخيم الجليل للإخوة اللاجئين الفلسطينيين، لنقول لهم نحن وإياكم نسيج واحد، المخيم وبعلبك واحد، لنقول بأن هذا الإجرام بحق دعم الإخوة الفلسطينيين عبر الأونروا لن يغفره التاريخ، لأن كل الإجراءات التي نفذت بحجب الدعم، وكذلك بالنسبة للدولة اللبنانية بمنع الحوالات الخارجية النقدية، له تأثير كبير على إنماء القطاع الصحي ونداء الاستجابة والاستغاثة للمواطنين اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين”.

وسجّل مخيم الجليل، إصابة خمس أشخاص بفيروس "كورونا"، ليكون المخيم الفلسطيني الوحيد الذي يسجل إصابات بالفيروس في لبنان، حتى هذه اللحظة.

وكانت الحالة الأولى وهي سيدة فلسطينية من سوريا، قد نقلت يوم الثلاثاء الماضي، إلى مشفى رفيق الحريري في بيروت، حيث تتلقى الرعاية اللازمة فيه، في وقت، قامت الوكالة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر والدفاع المدني الفلسطيني بحملات تعقيم مكثفة للمحال التجارية والمؤسسات، كذلك الأزقة والشوارع أيضًا، من أجل الحدّ من عملية تفشي الفيروس في المخيم.

هذا وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية، أن أعداد المصابين بوباء "كوفيد 19" قد ارتفع إلى 704 حالة، بعد تسجيل 8 حالات اليوم السبت، في وقت وصلت فيه أعداد الحالات التي تم شفاؤها من الفيروس إلى 143 حالة، فيما الوفيات بلغت 24.

عن الكاتب

Www.albuss.net

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص