مخيم البص مخيم البص





recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

لن تستطيعوا قتل الطفولة في بيت المقدس حتى لو قتلتوهم حرقا أو غرقا أو برصاصة أو قذيفة》*

26/01/2020 
القدس عاصمة فلسطين
 رام الله - دولة فلسطين 
-كتب/أبو شريف رباح... 
شيعت جماهير شعبنا الفلسطيني الطفل البرئ قيس أبو إرميلة (8 سنوات) من بيت حانينا في مدينة القدس، قيس حسب كاميرات المراقبة خطف لكن لم يعرف سبب وفاته حتى كتابة هذه السطور. 
قيس أبو إرميلة فقيد الطفولة وحبيب الرحمن حرق القلوب وابكى المقل ليس قلب أهله وذويه فقط بل بكت عليه فلسطين الوطن والشتات، بكت عليه الأقصى وقبة الصخرة، بكت عليه كنيسة القيامة ومهد المسيح، بكي عليه الشيخ والخوري، بكت عليه القدس وأهلها التى خرجت عن بكرة أبيها تبحث عنه وعن براءة الاطفال في عينيه فلم تستطيع أن تجده حيا بل وجدته شهيدآ من شهداء القدس، قيس لك المجد والخلود ولنا الصبر والسلوان.
وقبله بست سنوات شيعت جماهير شعبنا الفلسطيني الطفل البرئ محمد أبو خضير من حي شعفاط بمدينة القدس أيضا  الذي خطف وعذب وأحرق وهو على قيد الحياة، على أيدي مستوطنين متطرفين يوم 2 تموز 2014 ،وقد عثر على جثته في أحراش دير ياسين. 
وفي نابلس حرق المستوطنون عائلة دوابشة في منزلهم في قرية دوما. 
ارتقى من جراء هذه الجريمة البشعة ثلاثة شهداء هم: الطفل الرضيع علي دوابشة وعمره (18 شهراً) ووالده سعد دوابشة ووالدته ريهام حسين دوابشة وأصيب أخاه أحمد(4 سنوات) بحروق بالغة.
 وغيرهم الكثير من طيور الجنة الفلسطينيين الذين قضوا حرقا ودهسا وقتلا وغرقا على أيدي المجرمين الصهاينة من جنود ومستوطنين.
وهنا لا بد من طرح هذا السؤال: هل وفاة قيس ابو إرميلة حادث قضاء وقدر؟ ام كما حدث مع الطفل محمد ابوخضير وعائلة دوابشة، قتله المستوطنين الذين يطلقون على أنفسهم جماعة تدفيع الثمن.
 
القدس الشريف قبلة المسلمين التى يجب على كل عربي ومسلم الدفاع عنها بدمه وماله وعياله، تركها العرب والمسلمين وتركوا أهل القدس برجالهم ونساءهم وأطفالهم  يدافعون عن مقداسات العرب والمسلمين وحدهم لا عون لهم إلا الله سبحانه و تعالى،،، اوا ليس القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مسرى الرسول الأكرم "محمد" ومهد المسيح؟،،،
في القدس القهر المعاناة من الاحتلال وقطعان مستوطنيه،،، في القدس الصمود والفداء والشهداء،،، في القدس تهود الأحياء وتباع العقارات،،، في القدس يمنع المسلمين من أداء فرائضهم،،،
إلى القدس نقلت سفارتها أميركا واعترفت بها عاصمة لدولة الإحتلال،،، في القدس يقتل البشر، ويقطع الشجر، ويهدم الحجر، في القدس تنبش القبور، وتصادر الدور، ويطرد أصحابها الاصليون،،،
والعرب والمسلمين نراهم يشجبون وينددون ويستنكرون،،، ولم نراهم يهددون أو يستعدون أو يحاربون،،، أقصى ما عندهم هو أن يحملوا إسرائيل المسؤولية عن حرق طفل أو دهس كهل، أو قتل امراة ويطالبون الطرفين بضبط النفس.
 في فلسطين أشبال تخفق قلوبهم بنبض قدسهم وعندما يسمع الإحتلال خفقات قلوبهم،،، يساءلهم هل عدتم ثانية،،، أليس أنتم من قتلناكم وحرقناكم ودهسناكم من قبل؟ فيرد الأشبال نعم لقد حرقتونا ودهستونا وبالرصاص قتلتونا!!! 
،،،ولكن نسينا أن نموت،،،
 محمد الدرة
إيمان حجو
فارس عودة
محمد أبو خضير
على الدوابشة
أطفال عائلة بكر
مصعب التميمي
ليث أبو نعيم
قيس أبو رميلة
 أطفال خلقوا شهداء قبل أن يعيشوا الحياة.. 
دبابة قتلت إيمان حجو،،، 
وفارس عودة قذف الدبابة بحجر،،، فقتلته بصاروخ،،،
ومحمد ابوخضير خطفوه وأحرقوه،،،
وعائلة دوابشة احرقوهم وهم نائمون،،،
وأبناء بكر حولتهم البوارج الى أشلاء،،،
ولايعلم إلا  الله كيف قتل 
قيس أبو رميلة،،، هل اغرقوه،،،
أطفال فلسطين ارتقوا شهداء قبل أن يولدوا،،،
ويمتلئ التاريخ الفلسطيني بأطفال كثيرين نالوا الشهادة على أيدي المجرمين الصهاينة  ظنًا أنّهم سينسون حقهم في أرضهم التاريخية، ولكن 
سجل التاريخ أن الفلسطينيين الكبار يموتون والصغار يستمرون في النضال من أجل تحرير فلسطين،،،
 فالدول العربية تقف مكتوفة الايدي تتفرج على موت أطفال فلسطين،،، لا اعرف هذا خوف من إسرائيل وأميركا،،، ام نسوا وتناسوا فلسطين واقصاها،،، ولكن الواقع ان هناك اطفال ابرياء يموتون كل يوم في وطني دون شفقة او رحمة من أحد،،، ودون محاسبة القاتل المجرم،،،  وتصرخ إمرأة فلسطينية (واه معتصماه) ولكن لا حياة لمن تنادي،،،
🇵🇸 *_شبكة الساحل الإخبارية_*

عن الكاتب

Www.albuss.net

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص