recent
أخبار الساخنة

حركة "فتح" تكلِّل أضرحة الشُّهداء في مخيَّمات وتجمعات صور بالورود


تصوير خالد النصر

02-05-2022

بمناسبة عيد الفطر السعيد، كلَّلت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في منطقة صور اليوم الإثنين 2022/5/2، أضرحة شهداء الثورة الفلسطينية في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في منطقة صور بالورود. 

ففي مخيم اشبال ال. آر. بي. جي مخيم الرشيدية، انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة من أمام مقر قيادة الحركة في المخيم، جابت شوارعها وصولاً إلى مقبرة شهداء،  يتقدمها عدد من أعضاء قيادة الإقليم، وقيادة وكوادر وضباط الحركة التنظيمية والعسكرية في منطقة صور وشعبها التنظيمية، وبمشاركة ممثلي فصائل "م.ت.ف"، وعدد من رجال الدين الأفاضل، واللجان الشعبية، واتحاد العمال، والمكاتب الحركية، وحشد من جماهير شعبنا في مخيم الرشيدية. 
بعد تلاوة سورة الفاتحة على أرواح شهداء الثورة الفلسطينية، وشهداء أمتنا العربية وعلى رأسهم الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات، وضعت أكاليل من الورود على النصب التذكاري للشهداء، ثم وجه مسؤول إعلام حركة "فتح" في شعبة الرشيدية عبد الهادي محمد، التحية لأرواح شهداء الثورة الفلسطينية الأبرار وفي مقدمتهم الشهيد الرمز ياسر عرفات وشهداء اللجنة المركزية الذين روو بدماءهم الطاهرة تراب فلسطين ولبنان على طريق تحرير فلسطين كل فلسطين، مؤكداً أننا في حركة "فتح" ومنظمة التحرير الفلسطينية سنستمر بالسير على خطى ودرب الشهداء الذين زرعوا أجسادهم بالأرض لتنبت النصر والتحرير والعودة. 
وقال: "إننا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان نجدد العهد والوعد والقسم لسيد الشهداء الرمز ياسر عرفات ولكافة الشهداء الذين خطو بدماءهم خارطة فلسطين ورسموا الطريق نحو التحرير والعودة". ونعاهد فخامة الرئيس القائد أبو مازن بأننا سنبقى الأوفياء للقضية الفلسطينية حتى النصر والتحرير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها. 
ومن ثم تحدث عضو قيادة إقليم لبنان يوسف زمزم باسم حركة "فتح" حيث قال: "في هذا اليوم المجيد الذي يحتفل فيه العالم الإسلامي بعيد الفطر السعيد وشهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار شهر الصيام والجهاد ومقاومة الأعداء، فإننا نرجو من الله أن يعيده على شعبنا الفلسطيني وأمتنا  العربية والإسلامية  بالنصر والتحرير والعودة". 
وأضاف: "في هذا اليوم ننحني إجلالاً وإكباراً لأرواح الشهداء الذين سطروا أروع معاني التضحية والفداء وفي مقدمتهم الشهيد الرمز ياسر عرفات، ونتوجه بالتحية والتقدير إلى أسرانا البواسل الذين يخوضون إضراباً عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري والذين ضحوا بحريتهم من أجل حرية قضيتهم، ونقول لهم اصبروا وصابروا إن فجر الحرية آت وأنه لا سلام ولا استقرار إلا بالإفراج عنكم جميعًا، ونتوجه بالتحية لجرحانا الأبطال الذين أصيبوا برصاص الاحتلال وكذلك بالرصاص الذي لا يخدم سوى الاحتلال الصهيوني ونقول لهم إن جراحكم ستبقى أوسمة فخر على صدر كل فلسطيني".
ووجه زمزم، التحية لقيادتنا التاريخية وعلى رأسها السيد الرئيس القائد محمود عباس حامي المشروع الوطني، المتمسك بالثوابت الفلسطينية والوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام،  وإلى شعبنا العظيم الذي يدافع عن كرامة الأمة وعن القدس والأقصى أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين مسرى النبي صلى الله عليه وسلم ومهد سيدنا المسيح عليه السلام.
وقال: "التحية لأبطال العمليات الفدائية البطولية التي هزت كيان الاحتلال الصهيوني وقطعان وأوقعت خمسة عشر قتيلاً وعدداً من الجرحى، ونحيي شهداء القتل العشوائي الذي أدى إلى ارتقاء خمسة وعشرون شهيداً في جنين ونابلس والخليل"، مطالبًا المجتمع الدولي الصامت بتوفير الحماية لشعبنا الذي يتعرض للمزيد من الجرائم ووقف مسلسل العدوان، الذي يستهدف شعبنا الفلسطيني الصامد. 
ومن ثم توجه الجميع لصلاة العيد في ساحة مدرسة الأقصى بمخيم الرشيدية، وعند انتهاء الصلاة وزع المكتب الطلابي الحركي الحلوى علي المصلين. 
وفي مخيم الشهداء مخيم البرج الشمالي، قامت قيادة حركة "فتح" العسكرية والتنظيمية والمكاتب الحركية والأطر  النقابية، وفصائل "م. ت. ف" بوضع إكليلاً من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة الفلسطينية في مقبرة شهداء البرج الشمالي، وتم قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء الأُمتين العربية والإسلامية وشهداء الثورة الفلسطينية، وعلى رأسهم الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات.
وأكد المتحدثون على أن شعبنا الفلسطيني ومناضليه باقون على عهد الشهداء وأوفياء لدماءهم الطاهرة، ونوهوا لما يجري في مدينة القدس وما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من عملية تهويد غير مسبوقة وما يتعرض له شعبنا من جرائم إرهابية من قبل جيش الاحتلال الصهيوني، وأشادوا بالمواقف الثابتة لفخامة رئيس دولة فلسطين الرئيس محمود عباس في مواجهة الصفقات المشبوهة التي تهدد مشروعنا الوطني.
وفي مخيم البص وتجمعات الساحل والمعشوق، وضعت قيادة حركة "فتح" العسكرية والتنظيمية في منطقة صور والشعب التنظيمية ومكاتبها الحركية وأطرها النقابية، وممثلي فصائل "م.ت.ف"، الزهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة الفلسطينية في مقبرة المعشوق والقاسمية وأبو  الأسود، وألقى مسؤول إعلام حركة "فتح" في منطقة صور الحاج محمد بقاعي كلمة من وحي المناسبة.

إعلام حركة فتح - إقليم لبنان   


























































































google-playkhamsatmostaqltradent