recent
أخبار الساخنة

مسيرةٌ جماهيريةٌ حاشدةٌ في مخيّم البص تضامنًا مع أبناء شعبنا الفلسطيني المنتفضين في القدس الشريف

مخيم البص - جنوب لبنان 08-05-2021

تصوير:محمد عبد الرازق  عدنان القاضي

ملاحظة الصور من كاميرتي




نظّمت فصائل العمل الوطني الفلسطيني في مخيّم البص جنوبي لبنان، مسيرةً حاشدةً انتصارًا للمنتفضين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس الذين يتصدون لجرائم جنود الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين بصدورهم العارية، حيث احتشد أبناء شعبنا وممثلو الفصائل الفلسطينية والقوة والأحزاب اللبنانية، رافعين الأعلام الفلسطينية، وذلك في ساحة مستشفى الشهيد ياسر عرفات في مخيّم البص، يوم السبت ٨-٥-٢٠٢١.

وقبل انطلاق مسيرة الغضب الجماهيرية التي جابت شوارع المخيّم، رحّبت عريفة المسيرة الأخت سماح أحمد محمد بالحضور كل بِاسمه وصفته مع حفظ الألقاب، وقالت: "بصمود أبناء القدس وتضامن أهلنا في المُخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان سقطت المؤامرات كافةً، بصمود قيادة الشعب الفلسطيني الحكيمة وحنكتها، وسقطت صفقة القرن تحت أقدام رجال ونساء وأشبال وزهرات الشعب العربي الفلسطيني الصامد المرابط". ثم قدمت المتحدثين.

بدايةً كانت كلمة مسؤول إعلام حركة "فتح" في منطقة صور محمد بقاعي استهلها بالصلاة على النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام والدعوة إلى قراءة سورة الفاتحة لأرواح شهدائنا الأبرار.

وبعد الترحيب بالحضور الكريم، قال: "أنقل إليكم تحيات قائد منطقة صور التنظيمية والعسكرية لحركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية اللواء توفيق عبدالله الذي يؤكد لكم أننا موحدون ونستطيع أن نواجه هذا العدو. ولذلك يجب أن نتوحد إن كنا نريد أن نحمي أولى القبلتبن وثالث الحرمين".

وأضاف: "أُحييكم بتحية فلسطين، بتحية القدس وأقصاها، بتحية عمر أبو ليلى والمنتصر، وثابت ثابت ورائد الكرمي والعياش والياسين والشقاقي ورمز الشهداء ياسر عرفات، أحييكم باسم الأمناء العامين للفصائل، أحييكم بِاسم الشهداء والجرحى والأسرى وباسم كل قطرة دماء سالت من أجل فلسطين الذين زرعوا أجسادهم في الأرض لتنبت النصر والتحرير وحتمًا دماء الشهداء ستزهر نصرًا وتحريرًا وعودة.

الأخوات والإخوة باسمكم واسم أهلنا في المُخيمات والتجمُّعات الفلسطينية في منطقة صور نوجه تحية إجلال وإكبار لأهلنا في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، لأهلنا في عاصمتنا الأبدية لدولة فلسطين القدس الشريف، وللذين يخوضون معركة القضاء والثبات ومعركة التمسك بالقدس، ولأهلنا في الشيخ جرّاح الذين يخوضون معركة الدفاع عن كرامة الأمتين العربية والإسلامية".

وتابع بقاعي: "نقول لأهلنا في القدس في قلندية، وسوق باهر، وشعفاط، وجبل المكبر، ونقول لأهلنا في فلسطين، كل فلسطين، أنتم اليوم تخوضون معركة الشرف بكم سننتصر، وكيف لا وقد شاهدنا اليوم أبناء شعبنا في الداخل المحتل كيف زحفوا ليرابطوا ويساندوا أهل القدس رغم كل الحواحز والعراقيل الصهيونية، إلّا أنهم أصروا على الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك واستطاعوا بفضل الله وبإصرارهم وعزيمتهم وإصرار المقدسيين الذين أمّنوا وصولهم للمسجد الأقصى المبارك".

وخاطب بقاعي أهلنا في القدس قائلاً: "إنّنا في مخيّمات العائدين في لبنان ما زلنا نقف معكم وإلى جانبكم وما زلنا متمسكين بتحرير فلسطين كل فلسطين وحق العودة إليها، ونقول للمطبّعين الخونة العملاء وخاصة لسفير الإمارات المعتوه الذي قال اليوم للإسرائيليين أنني أشعر وكأنني في بلدي، أيها الخائن أنت لا تملك بلد أصلاً، وجعلت من إماراتك مرتعًا للعدو الصهيوني الذي يرتكب الجرائم بحق أبناء فلسطين، وسيكتب التاريخ أنكم خونة وعملاء للمحتل ويومًا ما سيلفظكم شعب الإمارات، ونقول لكل الصامتين والمتفرجين على جرائم الصهاينة بحق أهلنا أنَّ لا كرامة ولا عزة لكم إن بقيتم صامتين فتوجهوا إلى فلسطين إلى القدس لتأخذوا قليلاً من الكرامة العربية الأصيلة وإن لم تتحركوا سوف يلعنكم التاريخ".

وتوجه بقاعي بِاسم الكل الفلسطيني في مخيّمات لبنان بتجديد عهدنا للقدس والمسجد الأقصى قائلاً: "سنبقى إلى جانبكم حتى النصر والتحرير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس شاء من شاء وأبى من أبى. وإنها لثورة حتى النصر".

ومن ثم كانت كلمة لعضو قيادة حركة "فتح" في إقليم القدس القائد ناصر قوس، تم بثها خلال الوقفة، ممّا جاء فيها: "إخواننا أبناء شعبنا الفلسطيني في مخيّمات وتجمعات الصمود في لبنان، نحييكم من رحاب المسجد الأقصى المبارك، حيثُ اتحدث من داخل المسجد الأقصى مع الذين تعلمنا منهم التضحية والشموخ والكبرياء، أنتم عنوان النضال والفداء أنتم أبناء الثورة التي انطلقت من مخيماتكم وانتصرت في العديد من المعارك، منكم تعلمنا الصبر والصمود.

نعاهدكم من المسجد الأقصى، من هنا من مسرى الرسول الأكرم بالصبر والصمود والرباط للدفاع عن القدس ومسجدها الأقصى حتى النصر، ونقول لكم إن أبناء فلسطين جاؤوا إلى القدس ليحيوا ليلة القدر في باحات المسجد الأقصى المبارك متمسكين بمقدساتهم الإسلامية والمسيحية، ونوجه التحية لأهلنا في الداخل المحتل الذين زحفوا اليوم للرباط في الأقصى وإحياء ليلة القدر مع إخوانهم المنتفضين في القدس".

وأضاف: "إخواني وأخواتي في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان نعاهدكم أننا سنبقى مرابطين حتى النصر، وسوف نصلي سويةً بالمسجد الأقصى وهو محرر من دنس الاحتلال بإذن الله، وكما قال الشهيد الرمز ياسر عرفات سيرفع شبلٌ من أشبالنا وزهرة من زهراتنا علم فلسطين فوق مآذن وكنائس وأسوار القدس، يرونها بعيدة ونراها قريبة، وكما انتصرنا في معركة البوابات الإلكترونية وكاميرات المراقبة سوف ننتصر في الشيخ جراح".

وختم قائلاً: "كل التحية لشعبنا الفلسطيني، ولقائد مسيرته فخامة الرئيس أبو مازن الذي يولي اهتماًا كبيرًا للقدس، كل التحية لكم أبناء المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان"

وألقى عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" ومسؤولها في منطقة صور الشيخ عبد المجيد عوض كلمةً وجّه فيها التحية لأبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن، وحيّا المنتفضين في القدس والمسجد الأقصى المبارك، مثمنًا موقف أهلنا في الداخل المحتل الذين توجهوا إلى المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر ولدعم إخوانهم المنتفضين في القدس الشريف.

وأكد عوض أننا نقف اليوم في خندق واحد لمواجهة العدو الصهيوني الذي يرتكب الجرائم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس، ومحاولته تهجير أهلنا من حي الشيخ جراح وإعطاء منازلهم لقطعان المستوطنين.

وحيّا أبناء شعبنا في الوطن والشتات كافةً على تلاحمهم بالدفاع عن مقدساتنا الإسلامية والمسيحية مطالبًا المجتمع الدولي بالتدخل للجم الاحتلال الصهيوني المجرم.















































































































































































































































google-playkhamsatmostaqltradent