recent
أخبار الساخنة

رفقا بالعقول معالي الوزير السابق سجعان القزي المحترم بقلم جمال خليل

الصفحة الرئيسية



رفقا بالعقول معالي الوزير السابق سجعان القزي المحترم بقلم جمال خليل ابو احمد عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ٠٠٠٠
تهشيم الذاكرة مشكله عويصه في قراءة التاريخ واستقراء الواقع انتقائيا فالتاريخ مجموعة احداثه بحقائقها والانتقائيه تعيق رسم خطط النهوض المستقبلي.
واحترام العقل وعدم التدليس عوامل اساسيه في بناء الحاضر وسلامة العلاقات  والانطلاق الى الغد.
يحق لأي كان ان يعبر عن رأيه ورؤياه وله الحق في التحشيد لوجهة نظره .اما الاستمرار في نفث السموم وتزوير الوقائع وقراءة التاريخ كل على هواه لن يوصل الا الى الخصومه والخلاف.
العديد ممن  يمتطون متن الهواء في محطات التلفزه  يتنافخون شجاعة برفض التوطين ،ولا يجرؤون على القول بانهم مع حق العوده .واخرهم السيد معالي الوزير السابق سجعان القزي . لك الحق معاليك ان تقول ما تريد ولكن هل مشكلة لبنان هو وجود اللاجئين الفلسطينين ام مشكلة الأقليم وجود الكيان الصهيوني هذه القاعدة العسكرية المتقدمه كرأس حربه للاستعمار القديم والجديد.
هل الفلسطيني قدم الى لبنان بإرادته ام هجر بالقوة بدعم كامل من دول اوروبيه وغربيه وصمت انظمه عربيه ولا اريد ان ازيد (بموافقة البعض.)
هل سمعت يوما معالي الوزير السابق فرد فلسطيني او جهة فلسطينيه تنادي بالتوطين ام الكل الفلسطيني كان وسيبقى يناضل من اجل العوده واستعادة حقوقه الطبيعيه والمشروعه والعادله.
ولو قليلا لذكر ان عدم القدره حتى الان لتشكيل الحكومه اللبنانيه هو وجود اللاجئون الفلسطينينون والنازحين السوريين .
اعتقد  انه لا بأس من احترام عقول المستمعين ....
نتمنى ونعمل دوما من اجل امن واستقرار ووحدة لبنان الحبيب رغم الميل والهوى لمن نتطابق معهم واعني (المحرومون في ارضهم والمحرومين من ارضهم) ومن يناضل من اجل تحرير القدس. قلنا في لبنان الفلسطيني على مسافة واحده من كل مكوناته .
كفى تزوير للوقائع وكفى الباس التهم وتبرير التقصير ورمي التهم.
الفلسطيني كان وسيبقى وفيا للبنان الموحد والمعافى والصامد .ويقينا لن يرضى بالتوطين وسيبقى متمسكا بحق العوده.٠٠٠
google-playkhamsatmostaqltradent