مخيم البص مخيم البص

recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

*🇵🇸الذكرى الواحده والخمسين لإنطلاقةالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين🇵🇸*



*🇵🇸 51 عاما دفاعا ونضالا لتضحيات الشهداء🇵🇸*
*🇵🇸بالوحدة الوطنية والمقاومة نسقط صفقة القرن🇵🇸* 
*🇵🇸اقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إحتفالا تضامنيا سياسيا وفاءً لدماء شهداء جبهتنا وشهداء الثورة الفلسطينية،في صور بمخيم الرشيدية عند مدخل مقبرة شهداء مخيم🇵🇸* ، 
*وحضر الاحتفال عددا من ممثلي الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والاهلية وفعاليات وطنية ومؤسسات المجتمع المحلي ورفاق وكوادر وانصار وجماهير الجبهة*  
*🇵🇸قدم الحفل الرفيقة هدى مرعي عضو لجنة المنطقة بالمنظمة النسائية لندى🇵🇸* ، *فقالت ونحن في حضرة الشهادة والشهداء نقدم لهم كل الاجلال والاكبار وقدمت التحية لفلسطين وللجبهة في عيدها الوطني ولقائدها التاريخي والوطني الكبير الرفيق نايف حواتمه ولمكتبها السياسي ولجنتها المركزية وكافة كوادرها في الوطن والشتات* .🇵🇸🇵🇸
*كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القاها عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية الرفيق فؤاد الحسين*
*فقال بالوحدة الوطنية والمقاومة .... نسقط صفقة القرن .....*
واحد وخمسون عاما مهما طال ليل الإحتلال ... فحرية فلسطين قادمة لا محال ... وستسقط كل مؤامرات الإمبريالية الأمريكية والصهيونية....
*وقال الحسين في هذه المناسبة العزيزة على قلوب الشعب الفلسطيني وعلى التقدميين العرب نمضي بأفكارنا بعيدا إلى شهداء فلسطين والى قادة ومناضلي جبهتنا لنجدد العهد والقسم* ، ان نبقى رافعين راية المقاومة.. راية الحقوق الوطنية والانسانية .. مهما اشتدت المحن وتعاظمت التضحيات.🌟🇵🇸🌟 
*اليوم تحيي جبهتنا الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ذكرى إنطلاقتها الـ (51)*، في مسيرة تضحيات ومسار طويل ومتميز شقته خلال سنوات نضالها، *صانت فيها موقعها في قلب الحركة الوطنية💫✨💫 والجماهيرية الفلسطينية كفصيل يساري* ، وهي تضع نصب أعينها المصلحة الوطنية العليا، ولا تتردد لحظة في إتخاذ السياسة الوحدوية والموقف المبادر والجريء، متحررة من كل الضغوط إلا واجب الإلتزام بالحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الصامد.🌟🇵🇸🌟 
*واشار الحسين هي مسيرة طويلة قدّم فيها أبناء وبنات الجبهة الديمقراطية أروع ملاحم التضحية المعمدة بدماء آلاف الشهداء ومعاناة آلاف الأسرى والجرحى ونضال عشرات آلاف المناضلات والمناضلين* ، *الذين حملوا فكر وبرنامج الجبهة ورسموا بتضحياتهم الكبيرة طريق فلسطين، من أجل حق وتقرير المصير والدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67*، وعودة اللاجئين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها منذ العام 1948، تمسكاً منهم بحقهم التاريخي والثابت والذي كفله لهم القرار رقم 194.🌟🇵🇸🌟 
اليوم يقف أبناء الجبهة الديمقراطية في جميع تجمعات شعبنا الفلسطيني، داخل وخارج فلسطين، مناضلين في مواجهة العدوان الأميركي الصهيوني ، المعبر عنه بـ «صفقة القرن»، التي هي مولود هجين، أنتجته المزاعم الدينية والأساطير والخرافات التاريخية للحركة الصهيونية، وتحالفها مع الأطماع الإستعمارية للولايات المتحدة ومتطرفيها الجدد، الذين يبنون مشاريعهم السياسية إستناداً لأيديولوجيا توراتية خرافية، لا ترى في فلسطين سوى «أرض إسرائيل»، وتقوم على مفاهيم عنصرية فاشية، تنظر لشعبنا نظرة دونية ... ويعتقدون واهمين أنهم قادرون، بجرة قلم، على محو تاريخ عمره يزيد عن خمسة آلاف عام معلومٌ ومجبولٌ بملح هذه الأرض التي كانت وما زالت وستبقى فلسطينية. 🌟🇵🇸🌟 
*وقال الحسين ان مجموعة من التداعيات الخطرة على قضيتنا الوطنية ينتجها تسارع المشروع الأميركي الصهيوني* ، *ما يتطلب منا أقصى درجات الوحدة والمقاومة* . *ضد هذا المشروع الذي يشكل إعلان حرب على القضية الوطنية لشعبنا الفلسطيني*إن الحدّ الأدنى المطلوب وطنياً هو إعادة النظر في العلاقة مع الإحتلال بجميع تفاصيلها واستناداً إلى عناوين خمسة* : ✨🇵🇸✨
 *وحدة وطنية راسخة تنهي الإنقسام* ، *خطة سياسية ونضالية جديدة تعطي الحركة الشعبية والمقاومة دورها في مواجهة الإحتلال والإستيطان* ، *وحركة سياسية ودبلوماسية تعيد الإعتبار لمشروعنا الوطني* ، *ما يؤسس لإعادة رسم الموقف العربي والدولي في دعم الشعب الفلسطيني في مسيرته الكفاحية* ...
*مواجهة التطبيع والهرولة العربية بكل أشكالها* .
*التنسيق مع كافة قوى المقاومه والممانعه وخاصة المقاومه في لبنان وحركة الشعوب العربيه واحرار العالم* .
*وفي لبنان قال الحسين* ، قد *أسفنا على تجاهل البيان الوزاري للحكومة للملف الانساني للشعب الفلسطيني المقيم في لبنان والذي يعاني من تداعيات الازمة الاقتصادية والاجتماعية كما الاخوة اللبنانيين* ، بل ان هذه الازمة تنعكس على الشعب الفلسطيني بأشكال مضاعفة نظرا للمشاكل المالية التي تعيشها وكالة الغوث وتتطلب جهودا فلسطينية ولبنانية وعربية لتحسين خدماتها وحمايتها من الاستهداف الامريكي الصهيوني..
*وقد إعتبرنا ان غياب النص على التزام الحكومة اللبنانية لواجباتها باقرار الحقوق الانسانية للاجئين الفلسطينيين* ، *لا يجب ان يعفي الحكومة من مسؤولياتها الانسانية تجاه الفلسطينيين ومخيماتها في لبنان* ، بل هي مطالبة، قانونيا وانسانيا واخلاقيا ووطنيا، بان تضع الملف الاقتصادي والاجتماعي للاجئين الفلسطينيين على اجندة المتابعة اليومية للوزارات اللبنانية المعنية. 🌟🇵🇸🌟 
*وبعد وصول الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية لشعبنا إلى مستويات بالغة الخطورة* ، *فإننا ندعو الحالة الفلسطينية بجميع مكوناتها للتوحد في التصدي لهذه الاوضاع عبر* :
• *أولاً*: توحيد الموقف والتحركات الشعبية حماية لحق العودة ومكاناته السياسية والقانونية، سواء على مستوى وكالة الغوث وضرورة دفعها لتحمل مسؤولياتها الخدماتية والإغاثية المعتادة، أو لجهة تبنيها لخطة طوارىء إقتصادية تستجيب للإحتياجات المتزايدة للاجئين. 🌟🇵🇸🌟 
• *ثانياً*: العمل على الحد من الإنعكاسات الإقتصادية للأزمة اللبنانية على الشعب الفلسطيني وما يتطلبه ذلك من نضال وحركة شعبية موحدة تملي على الحكومة اللبنانية ولجنة الحوار الفلسطيني ــ اللبناني وضع الملف الفلسطيني على أجندتها في إطار معالجاتها للوضع الإقتصادي العام في لبنان.
*وفي ختام الاحتفال التضامني ثم وضع اكاليل الغار على اضرحة شهداء جبهتنا الرفيق الشهيد سمير الاسمر ابو عماد والرفيقة الشهيدة حميدة عثمان وضريح الشهيد الجندي المجهول* .
*مكتب الاعلام المركزي*  
*18/02/2020*


عن الكاتب

Www.albuss.net

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص