مخيم البص مخيم البص

recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

تعرف على الـ 9 الممنوعون من الصيام برخصة



فُرض صيام شهر رمضان المبارك مشروطًا بـ"الاستطاعة"، وعليه؛ قد يشعر الصائم بخطر على حياته، آخذًا بالقضاء إذا كان من المرجو شفاؤهم، أو الكفارة إن كان مرضه مزمنًا، ولن يتمكن من الصوم باقي حياته.

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "إن الله يحب أن تُؤتى رخصه كما تُؤتى عزائمه"، وبالتالي لا بد لهؤلاء الأشخاص في النقاط أدناه التي نشرتها مجلة روتانا ألا يصوموا، لعلها تأخذ برخص الله، فيتم عليها فضله ونعمته.

الأطفال

اتفق الكثير من الأطباء على أن الأطفال الأقل من 12 عامًا لا يصح أن يصوموا؛ لأن الجوع والعطش في النهار الطويل، وفي ظل درجات الحرارة العالية؛ يؤثر على أجساد الأطفال، ويؤخر نموهم، ويمكن في هذه المرحلة تدرّجهم في الصوم لساعات قليلة.

المصابون بالنحافة المرضية

في حال كان وزن الشخص أدنى من المعدلات الطبيعية، إلى درجة النحافة المرضية، فإنه يحتاج إلى تناول علاج لزيادة الوزن ولا يجوز له أن يصوم.

المصابون بمرض السرطان

أجمع الأطباء أن المصابين بمختلف أنواع السرطان، يحتاجون إلى تسخير كل طاقاتهم وتعزيزها لمقاومة المرض، والتغلب عليه، لذا؛ لا يصح أن يصوموا.


المصابون بمرض السكري

يقول الأطباء إنه لا يجوز لمصابي السكري أن يصوموا، بل عليهم الالتزام بتوجيهات الأطباء، وتناول الأدوية في مواعيدها، وكذلك تناول الكميات اللازمة من الطعام يوميا، وفي مواعيد محددة، إلا في بعض الاستثناءات لمن يستطيع الصوم ولا يؤثر على صحته.

مرضى الكلى

مرضى الكلى، من الفئات الممنوعة من الصيام خاصة الذين لدى أجسادهم القدرة على تحويل الرواسب باستمرار إلى حصوات، وفي حال إصرارهم على الصوم، يجب أن يكون ذلك تحت مراقبة وإشراف الأطباء المتخصصين.

المصابون بأمراض القلب

يجب أن يخضع المصابون بأمراض القلب لفحص عام، قبل بداية شهر رمضان، لمعرفة ما إذا كانت لديهم القدرة على الصوم أم لا، فإذا قرر الطبيب أنه لا صوم، فيجب أن يمتثلوا.

المصابون بالأمراض النفسية الحادة

يحتاج المصاب بمرض نفسي حاد إلى العلاج المستمر، ويؤثر الصوم سلبا على حالته النفسية، وعلى برنامج تعاطيه للأدوية، لهذا فلا يصح أن يصوم.

المصابون بأمراض الكبد

المصابون بمختلف أمراض الكبد، يحتاجون إلى رعاية وعلاج الأطباء باستمرار، والأفضل ألا يصوموا ويركزوا على تلقي العلاج.

الأم المرضعة

الطفل الرضيع بحاجة إلى حليب أمه، لذا فإن واجب الأم المرضع، هو إشباع طفلها، ويمكن قضاء الصوم في وقت آخر.

عن الكاتب

Www.albuss.net

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

مشاركة مميزة

حركة فتح تشارك في مهرجان تيرو الفني في صور

حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح                  منطقة صور  ايمانا منها بدور الفن ورسالته شاركت في حضور مهرجان تيرو الفني الذي ...

سرور كمبيوتر

سرور كمبيوتر
اعلان

Translate

إحصاءات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص