مخيم البص مخيم البص
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

*الديمقراطية تلتقي في صور النائب نواف الموسوي وتعرض معه التطورات العامة*




*#يوبيل_الجبهة_الديمقراطية*
*اقرار الحقوق الانسانية  يصب في مصلحة الاستقرار ومصلحة العلاقات بين الشعبين الشقيقين*
التقى وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ضم الرفاق: علي فيصل، عبد كنعان وابو عماد عيد مع عضو "كتلة الوفاء للمقاومة النيابية' النائب نواف الموسوي في صور وعرض معه التطورات العامة. 
الوفد هنأ النائب الموسوي بتشكيل الحكومة اللبنانية متمنيا لها النجاح في عملها وتحقيق تطلعات الشعب اللبناني على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والامنية وتعزيز الاستقرار في لبنان ليعود مدافعا عن القضايا العربية العادلة والمحقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية..
الوفد دعا الرؤساء الثلاثة وجميع الكتل النيابية الى اخذ الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها  الشعب الفلسطيني في لبنان بعين الاعتبار وايراد فقرة تؤكد على دعم حق العودة واقرار الحقوق الانسانية، خاصة حق العمل بحرية وحق التملك واعمار مخيم نهر البارد وغيرها، كما حصل في بيانات وزارية سابقة، بما يخرج المخيمات وساكنيها من حالة  البؤس والحرمان التي ترزح تحت وطأتها..
واعتبر الوفد ان من شأن تحسين الاوضاع الاقتصادية والانسانية للشعب الفلسطيني في لبنان ان ينعكس ايجابا على مختلف اوجه حياتهم سواء لجهة تعزيز العلاقات الثنائية بين المخيمات ومحيطها او بين القوى السياسية الفلسطينية ومؤسسات الدولة اللبنانية، وبما ينعكس ايجابا ايضا على الامن والاستقرار في المخيمات، خاصة وان جميع الاشكالات الراهنة تعود بجذرها الى اسباب اقتصادية واجتماعية، وان معالجة هذه الاسباب يصب في النهاية في مصلحة الاستقرار في لبنان ومصلحة العلاقات الايجابية بين الشعبين الشقيقين.
الوفد عرض ايضا التداعيات السلبية للمشروع الامريكي الاسرائيلي على الحقوق الفلسطينية مؤكدا اصرار الشعب الفلسطيني وقواه الحية على افشال هذا المشروع نظرا لاهدافه الواضحة بتصفية القضية الفلسطينية بجميع عناوينها، معتبرا ان استعادة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وتكريس الشراكة الوطنية في كل ما له علاقة بالعملية الوطنية الفلسطينية من شأنه ان يختصر المسافاة ويخفف على شعبنا معاناته ويقرب ساعة الانتصار..
وختم الوفد بالتأكيد على مواصلة الجبهة الديمقراطية نضالها اليومي في مواجهة الاحتلال والاستيطان وفي اطار مسيرات العودة وايضا عبر النضال السياسي والجماهيري لاجبار قيادة السلطة ومنظمة التحرير على تطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي خاصة فيما يتعلق بسحب الاعتراف باسرائيل وفك الارتباط باتفاقية اوسلو والتزاماتها الامنية والاقتصادية، وبما يعيد  الاعتبار للمشروع الوطني الفلسطيني باعتباره مشروعا لحركة تحرر لا زالت تناضل من اجل الخلاص الوطني والتحرر من الاحتلال واستيطانه..
*الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين*
*مكتب الاعلام والنشر*
*2 شباط 2019*


عن الكاتب

Www.albuss.net

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

سرور كمبيوتر

سرور كمبيوتر
اعلان

Translate

إحصاءات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص