مخيم البص مخيم البص
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

*حركتا حماس والجهاد يقيمان لقاء تبريكات بانتصار المقاومة*

مخيم البص 18-11-2018
تصوير:محمد عبد الرازق
*تأكيد على المضي قدماً في خيار المقاومة حتى التحرير والعودة*

احتفاءً بانتصار المقاومة في قطاع غزة على العدو الصهيوني الغاصب، نظمت حركة المقاومة الإسلامية حماس وحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، عصر الْيَوْمَ الأحد في مخيم البص، لقاءً تقبلت فيه التبريكات بمناسبة هذا الانتصار الكبير، حيث حضره ممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية، ولفيف من علماء الدين، وحشد كبير من أبناء الحركتين والمخيمات.

افتتح اللقاء بتلاوة آيات بينات تلاها الشيخ أحمد الحنفي.

كلمة حركة المقاومة الاسلامية حماس ألقاها نائب المسؤول السياسي للحركة في لبنان الحاج جهاد طه الذي أكد فيها أن  وحدة  المقاومة في الميدان ومن خلال تنسيقها المشترك استطاع ان يُحقق هذا الانتصار على العدو الغاصب، مضيفاً أن هذا الانتصار أظهر هشاشة جيش الكيان أمام صمود وصلابة المجاهدين.

وشدد طه أنه بوحدتنا وبدماء شهدائنا وجرحانا نستطيع أن نرسم خارطة الوطن وننسف أهداف صفقة القرن التي حشد لها القريب والبعيد كل طاقاته وإمكانياته من أجل تصفية القضية، وأضاف أننا الْيَوْمَ وأكثر من اأي وقت مضى نستطيع أن نكرس تمسكنا بمواقفنا وثوابتنا الوطنية.

وأكد طه أن اتهام الشيخ القائد العاروري بالارهاب يؤكد من جديد صوابية هذا النهج وهذا الخط، مشدداً أن الحركة مستمرة على ذات النهج حتى تحرير كل فلسطين.

وألقى كلمة حركة الجهاد الاسلامي عضو قيادة الساحة للحركة في لبنان ومسؤول منطقة صور أبو سامر موسى مؤكداً ان دماء الشهداء ستجعلنا متمسكين بنهج المقاومة كخيار وحيد لتحرير فلسطين والتمسك بثوابتنا، مشدداً ان ارض غزة لن تكون بعد الْيَوْمَ مسرح  للعدو يصول ويجول فيها بل ستكون مقبرة لهم اذا حاولو دخولها مرة اخرى.

وقال ان مقاومتنا وجهادنا ضد العدو الصهيوني مستمر حتى تحقيق اهدافنا في التحرير والعودة، لافتاً إلى ان مسيرات العودة ليس لها اَي علاقة بالتهدئة لانها تعبر عن فعل  شعبي وجماهيري سلمي تسعى من خلاله الى تحقيق أهدافها بالعودة .
وختم موسى بقوله الى الذين يهرولون وراء التطبيع ويحيكون الفتن بين مكونات الامة العربية والاسلامية بشكل عام وبين اطياف الشعب الفلسطيني بشكل خاص اقول لكم ما قاله الله تبارك وتعالى  (قل موتو بغيظكم) نحن نعيش اليوم في زمن  الانتصارات وسينصر الله من ينصره.
وأكد عضو رابطة علماء فلسطين الشيخ حسن الحاج موسى ان ارض فلسطين ارض إسلامية اغتصبها الصهاينة ولا يجوز التفريط في شبر واحد من ارضها التاريخية، مضيفاً أن موقفنا الشرعي الوحيد الذي التزمناه وسنبقى ملتزمين به حتى يأتي الله بأمره ويحقق وعده الذي وعدنا إياه بالنصر والتمكين، وختم فضيلته ان أفضل هدية قدمها المجاهدون في ذكرى مولد نبيهم محمد "ص"النصر المؤزر على بني صهيون.

والقى كلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عضو الجنة المركزية اقليم لبنان ومسؤول منطقة صور احمد مراد قال فيها أنه علينا بالوحدة الوطنية حتى نتمكن من انتزاع حقوقنا من هذا العدو، مؤكداً ان قضية فلسطين هي قضية ارض وشعب وستبقى هذه القضية حاضرة في وجدان هذا الشعب،
وطالب مراد الدولة اللبنانية بمكافئة الشعب الفلسطيني في لبنان بمنحه الحقوق المدنية ودعم صموده ليتمكن من مواصلة نضاله ضد العدو الصهيوني.

*حركة المقاومة الإسلامية حماس* 

*حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين*

*صور في ٢٠١٨/١١/١٨ م*












































































































عن الكاتب

Www.albuss.net

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

سرور كمبيوتر

سرور كمبيوتر
اعلان

Translate

إحصاءات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص