مخيم البص مخيم البص
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

سيادة المطران عطا الله حنا : " من يبيعون اوقافنا ويسربون عقاراتنا لا يمثلوننا ولا يمثلوا شعبنا الذي بغاليته الساحقة يرفض هذه الظاهرة المسيئة لقدسنا ولقضيتنا العادلة"

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم بأن أولئك الذين يفرطون بعقاراتنا واوقافنا ويسربونها للاحتلال انما هم لا يمثلون شعبنا واصالته وشيمه ووطنيته وانتماءه الأصيل لهذه الأرض المقدسة .
ان هؤلاء المرتزقة العملاء والخونة الذين يبيعون اوقافنا وعقاراتنا بحفنة من دولارات الخيانة والعمالة انما هم أدوات مسخرة في خدمة المشروع الاحتلالي الذي هدفه الأساسي هو سرقة مدينة القدس بشكل كامل وتبديل وتغيير طابعها وملامحها وتزوير تاريخها .
كما ان الهدف من هذه الصفقات والبيوعات والتسريبات المشبوهة هو النيل من سمعة شعبنا الذي بغالبيته الساحقة يرفض هذه المظاهر والظواهر السلبية كما ان هنالك هدفا اخر يتمثل بضرب معنويات شعبنا الذي يراد له ان يكون في حالة ضعف واستسلام وقبول بالامر الواقع الذي يرسمه الاحتلال لنا .
نعيش في مرحلة عصيبة يزداد فيها المنافقون والمرتزقة والعملاء ، نعيش في مرحلة نحتاج فيها الى مزيد من الوعي والحكمة والمسؤولية لكي نتمكن من ان نحافظ على مدينتنا المقدسة وعلى اوقافها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية والتي هي امانة في اعناقنا .
ان من يستهدفون الأوقاف المسيحية انما يستهدفون كافة أبناء شعبنا كما ان من يستهدفون الأوقاف الإسلامية انما يستهدفوننا جميعا فنحن شعب واحد هكذا كنا وهكذا سنبقى ولن نسمح لاية جهة دخيلة بأن تسعى لتفريقنا وتقسيمنا واثارة الفتن في صفوفنا وبين ظهرانينا .
ان ظاهرة العمالة والخيانة هي ظاهرة موجودة وليست حديثة العهد ولكن هذه الشريحة هي شريحة منبوذة من مجتمعنا ولا تمثل شعبنا الذي يبذل التضحيات ويقدم الدماء ويناضل ويكافح من اجل حريته واستعادة حقوقه السليبة .
ان هؤلاء المرتزقة العملاء والخونة مسربي الأوقاف انما يشبهون الاشواك التي تخرج هنا وهناك في حقول الزهور الجميلة ووجودهم لن يؤثر على معنويات شعبنا وارادتنا الصلبة في أن نبقى دائما نرفع راية الحرية وندافع عن وجودنا وانتماءنا لهذه  الأرض المقدسة .
ان من يسرقون ويسربون ويبيعون اوقافنا وعقاراتنا الإسلامية والمسيحية والفلسطينية بشكل عام انما يرتكبون خيانة عظمى وجريمة كبرى بحق مدينة القدس وبحق شعبنا وبحق اعدل قضية عرفها التاريخ الإنساني الحديث .
يجب ان نوحد صفوفنا فالمؤامرات التي تحيط بنا وتستهدفنا كثيرة فكم نحن بحاجة الى الصدق والاستقامة في زمن كثر فيه المنافقون والدجالون والكذابون ، كم نحن بحاجة الى الوطنية الصادقة في زمن نلحظ فيه أناس باعوا الوطنية والقضية من اجل منافع ومصالح شخصية واجندات غير وطنية .
وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه اليوم لدى استقباله وفدا من شخصيات ووجهاء مخيم الجلزون .

عن الكاتب

موقع مخيم البص الالكتروني

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

سرور كمبيوتر

سرور كمبيوتر
اعلان

Translate

إحصاءات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

مخيم البص